العودة   جسور التواصل > المنتديات العامة > قصص و روايات
 
قصص و روايات قصص و روايات , قصص و روايات عالمية , قصص عربية , قصص اطفال , قصص مضحكة , روايات رومانسية , قصص قصيرة , قصص مشوقة

قصة حياة امى وكفاحها حقيقية

ضع بريدك هنا ليصلك جديدنا

 

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
 قصة حياة امى وكفاحها حقيقية  -بقلم :  فريدة من نوعها - تاريخ التسجيل : Nov 2010 - المشاركات : 260









الام
حافظ ابراهيم


الأُمُّ رَوْضٌ إِنْ تَـعَهَّـدَهُ الحَـيَــا


بِـالـرِّيِّ أَوْرَقَ أَيَّـمَـا إِيْــرَاقِ
عفوا اخترت بعض مقتطفات من الشعر
لان والدتى كانت تحب شعر ابراهيم حافظ
ولا عجب فهى كانت مدرسة لغة عربية
احبتها جدا كيف لا وهى لغة قرآننا لغة الضاد
الرائعة


شاعر العراق الرصافي
ولم أر للخلائق من محل **** يهذبها كحضن الأمهات
فحضن الأم مدرسة تسامت **** بتربية البنين أو البنات
وأخلاق الوليد تقاس حُسناً **** بأخلاق النسـاء الوالدات
وليس ربيب عالية المزايـا **** كمثل ربيب سافلة الصفات
وليس النبت ينبت في جِنان **** كمثل النبت ينبت في الفلاة


تابعونى

تعديل

 رد: قصة حياة امى وكفاحها حقيقية  -بقلم :  فريدة من نوعها - تاريخ التسجيل : Nov 2010 - المشاركات : 260







https://www.youtube.com/watch?v=yhrN2...layer_embedded



الأم وما أدراك ما الأم
أنها كتلة الحنان ومصدر الطاقة التي نستمد منها أرواحنا بمداد الحب والعواطف الجياشة
إنها نبع الرحمة الذي يتحرك بين ظهرانينا ليروي كل ظمآن من عذب فؤادها ونقاوة قلبها
إنها المرأة الجليلة التي لم يعرف قدرها ولن يكافئها كما تستحق إلا الله
فهي نموذج رائع للتضحية والإيثار والرحمة والعطاء وكل ما يتخيله أي انسان عن صفات الأم المثالية
وكله أراه متجسدا في تلك الشخصية العظيمة أمي أحسبها كذلك ولا أزكيها على الله أحدا
ولذلك وجب على أن آخذكم جولة معي لأطوف بكم في بساتين ذكرياتي مع أمي الرؤوم
ولتقطفوا معي ورود حياتي وتشموا شذى تلك الأيام الخاليات العبقة
نعم أصبحت مجرد ذكريات ويا لها من ذكريات
إنها أمي الورعة التقية النقية مثال للحياء والشموخ الأخلاقي والقمة الفكرية
كانت شعلة نشاط في بيتها لا تكل ولا تمل
رغم كبر عدد أسرتنا وكانت تتحمل الصعاب لأجل إرضاء الكل
وإتمام كل ما عليها على أكمل وجه وأزكاه
لو تأوه الجبل من الأعباء الملقاة عليها هي لا تتأوه
كانت ذات هيبة ووقار وهدوء وأدب جم
وتفرض احترامها على الجميع الصغير قبل الكبير
لدرجة إنها لو كانت في مجلس يشحذ الكل سمعه للاستماع إلى الدرر المنبثقة من فمها العطر بأسلوب شيق جذاب
كأن على رؤوسهم الطير وهم مستمتعين بحديثها الرقراق عن الدين والأخلاق الحميدة وسيرة سيد المرسلين عليه أفضل الصلاة والسلام لدرجة أنها لو جاءت بمجلس يشوبه الضحكات والقهقهات والكلام التافه من أمور دنيوية
سرعان ما يلتزم هذا المجلس الصمت ويكف عما كان يتجاذبه آنفاً وقارا وحبا وهيبة لهذا الشخص القادم
كانت تحثنا على الصلاة منذ الصغر وتغرس فينا حب الله ورسله وملائكته وحب تلاوة القرآن
تزرع فينا الانغماس في هذا الدين العظيم لأنه دينك دينك لحمك ودمك
تربي فينا أصول الوطنية وبغض الأعداء وترسيخ الثوابت الدينية والوطنية في نفوسنا
وتعزز فينا أسس الحياء والحشمة والعدل والرحمة وعدم الرضا عن الظلم
تحيي فينا خصلة حب الوالدين وبرهما والهيبة منهما بكل احترام وجلال
وكانت مثالا يحتذى به للبر فبرغم ثقل مسؤولياتها الجسام وأعبائها العظام لا تتوانى لحظة لبر جدتي لكسب رضاها وحرصها على تلبية حاجياتها ومطالبها حتى قبل أن تتفوه جدتي فهي وحيدة والديها
إلى أن جاءت فترة وفاة جدتي رحمة الله عليها فمن شدة وجدها وحبها لامها لم تفكر حتى في نفسها
لأنها كانت مريضة بمرض عضال ويلزمها العلاج شهريا فلم تأبه لهذا العلاج
وكانت صورة مشرقة للتضحية والشجاعة فكما تعرفون أني من غزة
أي يهود ومواجهات وحروب وإضرابات وإغلاقات أيام الانتفاضة الأولى
فيفرض اليهود منع التجوال وغير مسموح لأي كائن من كان أن يمشي حتى لو كنا في منطقة واحدة فكيف بمن يبعدنا بمسافات وإلا فالرصاص ينتظره ويستهدفه ولكنها هي امي بحبها وبرها وإيثارها ولهفتها على أمها وأخيها تسارع وتخاطر بحياتها لأنه لا يوجد طعام ولا خبز لديهم والمحلات مقفلة فتعطيهم ما يلزمهم ويسد جوعهم في هذه الأيام العصيبة
تابعونى

تعديل

 من مواضيع » فريدة من نوعها

0 بوح الصور استراحه لنتنفس احاسيسنا
0 لعبة العد التنازلي من20 الى 1 عندها تكتب اسم من تحب بلا احرا ج
0 سيد قلبى
0 أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم
0 قيمة المراة لمن لا يعرفها

 رد: قصة حياة امى وكفاحها حقيقية  -بقلم :  فريدة من نوعها - تاريخ التسجيل : Nov 2010 - المشاركات : 260





كان ذلك في الثمانينات في عهد الانتفاضة الأولى
وكانت تلك الفترة شديدة سواء من الناحية النفسية أو الاقتصادية كانوا دائما ما يفرضوا منع التجوال كذا يوم
فكنا نلقاها في كل حال كخير راعية في بيت زوجها وليس بجديد عنها وذات مهارات ومواهب في فن الخياطة والتطريز
فهي المدبرة المقتصدة الحكيمة فلا تهدر المال ولا تسرف ولا تصرفه فيما لا جدوى منه
وجسدت معاني القرآن العظيمة في إصلاح ذات البين بما تتمتع به من رجاحة العقل والصلاح ودماثة الأخلاق
كل هذا كان له الأثر الواضح فينا وفي حياتنا وتعاملاتنا فكانت بمثابة الشمس التي تمدنا بفيوضات روحانية
كانت تشاركنا في أفكارها المتألقة من فيض كرمها تغدقه علينا بلا هوادة ولا تفكير
وتدعمنا وتتعب لأجلنا وان أشكل علينا فهم أمر ما بمواد الدراسة ننطلق صوبها ونحن موقنين أن الحل الشافي عندها لتكون وجهتنا لها ونحن في أعلى معاني الثقة بها وبحصافة عقلها وإدراكها الراقي وحسها الخفاق
هي أمي حبيبتي ومهجتي وروحي ولكنها رحلت عنا
ففي أوائل دراستي الجامعية تركتني وحدي وحملتني مسؤولية كبرى أتعبت من بعدها
وفاضت روحها الطيبة إلى بارئها والله أحن بعباده منا
ولكني لن أنسى أن تشاهدوا معي هذا المقطع مقطع وفاتها فقد حانت لحظة الفراق وأزف الرحيل وكان ذلك

تعديل

 من مواضيع » فريدة من نوعها

0 أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم
0 سأبدأ مِنْ جَديد
0 ادعية رائعة جدا
0 بوح الصور استراحه لنتنفس احاسيسنا
0 اكتب اسمك يطلع طبقك

 رد: قصة حياة امى وكفاحها حقيقية  -بقلم :  فريدة من نوعها - تاريخ التسجيل : Nov 2010 - المشاركات : 260





في أواخر شهر رمضان الكريم كان يوم لا ينسى يتوافق مع مواجهات عنيفة مع اليهود يوم ان قاد اللعين باروخ جولدشتاين مذبحة الحرم الخليلي في الخليل يومها بالذات أحست أمي باختناق وضيق بالنفس
فهرعنا بها إلى المستشفى وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة والطبيب وقتئذ يقول لا أمل
وكانت تلك الكلمة كالسكين التي غرست نياط قلبي
ولكن لا مفر من قضاء الله وقدره ولن أنسى ذاك المنظر
وهي رافعة بسبابتها وكمامة الأكسجين على فمها وكأن لسان حالها يقول انزعوا هذه الكمامة
أريد أن أنطق بأجمل شهادتين في حياتي إني لاقية ربي خالقي وحبيبي
لارتاح من دار الشقاء إلى دار الراحة والنعيم
نسيت أن أقول لكم بالرغم من وضعها الصحي الصعب كانت دائمة الذكر والتلاوة واشد حرصا على أقامة الصلوات
هي رحلت عنا وتركتنا والهموم تغتالنا والحزن يكتنفنا من كل حدب وصوب
آآآآه يا أماه ما أرقك وما أجملك وما أحلى حياتنا بصحبتك
وما أصعب العيش بدونك لن أتذوق طعم السعادة من غيرك


تنظر إليك تارة نظرات تقول لك الكثير من معاني الألم ، دون أن تتحرك شفتاها ..
ثم في اللحظة التالية إذا بها تتبسم ضاحكة ، ويفيض لسانها بصمت بالشهادتين..!
ويستجيش منظرها مشاعر شتى في القلب ، ودموعها تترقرق في عينيها وهي تجالد أن لا تتحدر على خديها .. وصرير أسنانها يعزف لحناً حزيناً أليما


وبوفاتها هُدم ذاك الصرح السامق المنيع


رحمك الله يا أماااااااااااااااه رحمة واسعة وأسكنك فسيح جناتك ورزقك الفردوس الأعلى
وأسأل الله العلي القدير أن يجمعني بكِ في جنان النعيم








اعذروني يا أخوتي الكرام فاني لم أتمالك نفسي
فاجهشت بالبكاء وانطلقت بالكلام كالسيل الجارف
ولكنكم شجعتموني على ذلك بحسن استماعكم وكرم أخلاقكم
لأبوح بما يختلج في نفسي من مشاعر عميقة وتأوهات دامية


إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وأنا على فراقك يا أمي لمحزونون


هذه هى الام مهما كتبنا او سمعنا لن نوفيها حقها ابدا
مهما فعلنا فى حياتنا معها
اتمنى السعادة والهناء لجميع امهات المسلمين


واسفة على الاطالة

تعديل

 من مواضيع » فريدة من نوعها

0 لا تسمح للتفاهة بتحطيمك
0 الأصدقاء
0 المكتبة الصوتية للقرآن الكريم
0 عد الينا يا اكتوبر
0 سأبدأ مِنْ جَديد

 رد: قصة حياة امى وكفاحها حقيقية  -بقلم :  هجران المشاعر - تاريخ التسجيل : May 2010 - المشاركات : 307

تسلمي أختي فريدة من نوعها قصة مؤثرة
الله يرحمها و يرحم كل الامهات
يبيلنا نستفيد و ناخذ العبرة و نتعلم من شجاعتهم و صبرهم و كفاحهم

تعديل

 من مواضيع » هجران المشاعر

0 كلمات مالي ميل غناء المطربة أمل حجازي
0 قصيده تبكي الحجر
0 فساتين سهرات
0 قصيده لفلسطين اهدى القلب الرقيق وابن الايام
0 صوره لجون سينا

 رد: قصة حياة امى وكفاحها حقيقية  -بقلم :  samir_k - تاريخ التسجيل : Apr 2009 - المشاركات : 4,720

رحم الله هذه الام الرؤوم و اسكنها فسيح جناته
هنيئا لكِ أستاذة فريدة ام رائعة تستحق الحب و الاحترام من الجميع
لكِ منا التقدير و الاكبار ...

تعديل

 من مواضيع » samir_k

0 كيف أنزل الحديث
0 النجم فضل شاكر يطلق النار على شاب تقدم لخطبة ابنته
0 ابكيت القمر من اجلك حبيبى
0 التمارين الرياضية لعلاج الكآبة
0 المترجم الصغير Globlal Translator

 رد: قصة حياة امى وكفاحها حقيقية  -بقلم :  سراب - تاريخ التسجيل : Apr 2011 - المشاركات : 1,316

وأخلاق الوليد تقاس حُسناً **** بأخلاق النسـاء الوالدات

تجلت اخلاق و صفات والدتك في حسن خلقك الذي بدا واضحا جدا في حبك و صدق مشاعرك و احترامك لها و هذا خير دليل على ما وصفت به هاته المرأة الكريمة رحمها الله و اسكنها فسيح جناته ..
و الأم فعلا كما ذكرت مهما كتبنا أو قلنا عنها فلن نوفيها حقها ..
رائعة انت استاذة فريدة و رائع احساسك النبيل الذي نقلتيه لنال بصدق .
لك كل التقدير و الحب .

.

تعديل

 من مواضيع » سراب

0 بالصور: رد جورج وسوف على خبر وفاته
0 يضايقني
0 من أعظم العبادات
0 ضريبة الحب
0 كرستيانو رونالدو

 رد: قصة حياة امى وكفاحها حقيقية  -بقلم :  rayenne - تاريخ التسجيل : Jan 2013 - المشاركات : 3

:::5:m:::5:m:::5:m:::5:m:::5:m:::5:m:::5:m:::5:m

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة fankneado مشاهدة المشاركة
いと 耐久性 鮮やか しゅうしゅくりつ 素晴らしい 背広 コート 寝巻き 簡潔な 華麗登場 エアスチック ショルダーバッグ 掘り出し物 最新登場 ハンドバッグ 使い易さ 皆 足取り 合理的な価格 品質 盛大 最低価格 公式店舗 紫色 バツグン ふんわり 背広 したいと うわいと ウール 彼ら 耐久性のある 華やか 制服 合理的な価格 パンスト サンダル 美しい 趣味 財布 上質 ヴィンテージ風 耐久性 カシミャ 公式店舗 かっこいい 雰囲気 流行する 割引 めん

تعديل

 من مواضيع » rayenne

0 حكمة جميلة ومؤثرة عن النقد

 شكرا  -بقلم :  وردة الخال - تاريخ التسجيل : Apr 2013 - المشاركات : 4,274

شكرا لك

تعديل

 من مواضيع » وردة الخال

   -بقلم :  ماجدة سطايفية - تاريخ التسجيل : Nov 2012 - المشاركات : 5,264



تعديل

 من مواضيع » ماجدة سطايفية

إضافة رد

  

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

 أنت الآن تشاهد موضوع قصة حياة امى وكفاحها حقيقية

 من قصص و روايات 

 

جسور التواصل ــ الموقع الأول


الساعة الآن 08:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. Trans by aoual

privacy policy

- جسور التواصل من خلال الموقع الأول ©2009-2018

المشاركات و المواضيع في جسور التواصل تعبر فقط عن رأي أصحابها و لا تعبر عن رأي إدارة الموقع