الثالثة ثانوي

التحضير الجيد لشهادة البكالوريا

التحضير الجيد لشهادة البكالوريا

لإن شهادة البكالوريا هي واحدة من أهم الشهادات في مسار الطالب الجزائري الحياتية و تمثل المنعرج الأكثر صعوبة و الأخطر على حياته كاملة , ويعتبر النجاح في شهادة البكالوريا بالنسبة للطبة الجزائريين النقطة الفاصلة و الفارقة في حياته اجمالا , فمنها و من خلالها تبدأ معالم مستقبله في الاتضاح لذا توجب عليه التحضير الجيد لشهادة البكالوريا . إن النجاح أو الرسوب في شهادة البكالوريا بالنسبة للجزائريين العلامة الفارقة فالذهاب للجامعة يعني ضمان الحد الأدنى من نسبة احتمالية الالتحاق بمنصب شغل مناسب و لأن الوظيفة تعتبر أمر مهم بالنسبة لعامة الجزائريين و لأن النجاح في شهادة البكالوريا يعتبر داعم أساسي لهذه النقطة فإنها تشكل ذلك المنعرج الذي تحدثنا عنه , و إن الحصول على معدل كبير يدعمها أكثر فقد يختار الناجح في شهادة البكالوريا تخصصا مناسبا له ليختار الوظيفة الأفضل بالنسبة له و التي يكون راتبها أكبر مما يجعله مرتاحا في حياته عموما .

إن االتحضير الجيد لشهادة البكالوريا ورغم ما يبدو عليه في ظاهره صعبا و التحصل على معدل كبير يبدو أصعب فإن التهيئة النفسية و توفر بعض الامكانيات قد يسهل العملية كثير .

ما هي الامكانيات التي يجب توفرها من أجل التحضير الجيد لشهادة البكالوريا

يعتمد التحضير الجيد لشهادة البكالوريا على عاملين لا ثالث لهما عامل نفسي و آخر مادي , أما بخصوص العامل النفسي فلن يحتاج الطالب إلا للرغبة و الإرادة , يجب توفر رغبة جامحة في الحصول على شهادة البكالوريا و إرادة قوية لإنجاز المهمة .

أما العامل المادي فليس بالأمر الصعب من أجل التحضير الجيد لشهادة البكالوريا والوصول الى المبتغى المنشود و المتمثل في نيل شهادة البكالوريا , فبأقل الإمكانيات من مراجع و دروس و مدرسين و وقت كاف لذلك بالإضافة إلى تنظيم ذكي للوقت من أجل التحضير الجيد لشهادة البكالوريا .

كيف أبدأ التحضير الجيد لشهادة البكالوريا و كم من الوقت قد يكفي لذلك ؟

بعد توفر الرغبة و الإرادة و القليل من الامكانيات المادية يجب أن يكون هناك متسع من الوقت لفعل ذلك , و قد يختلف الوقت المطلوب لذلك من طالب إلى آخر فالطالب الذي يملك قاعدة لا بأس بها لن يحتاج إلى وقت كبير لـ التحضير الجيد لشهادة البكالوريا, أما من لا يملك قاعدة ينطلق من خلالها يجب أن يكون لديه الوقت الأكبر لذلك , يمكن للطالب الذي يرغب في التحضير الجيد لشهادة البكالوريا أن يعرف نقاط ضعفه و نقاط قوته و أن يقيم نفسه بنفسه و يضع برنامجا أوليا لتحسين مستواه أو بالأحرى لتكوين قاعدة انطلاق من أجل التحضير الجيد .

لنفرض أنه قد تبقى لك من الوقت سنة كاملة لخوض امتحان شهادة البكالوريا عليك تسطير برنامج تمشي عليه لمدة ثلاثة أشهر تخصص فيه 4 ساعات يوميا لتقوية نفسك في المواد التي ترى أنك ضعيف بها , نعطي مثالا حيا لذلك .

طالب يريد التحضير الجيد لشهادة البكالوريا لا يجيد الفرنسية و لا الإنجليزية و تعتبر الرياضيات و العلوم الفيزيائية و علوم الطبيعة و الحياة من المواد المهمة بالنسبة له في شهادة البكالوريا .

سيكون برنامجه الأولى في 3 أشهر الأولى كالتالي :
يدرس ساعتين انجليزية و ساعتين فرنسية كل يوم بالاضافة الى ساعتين في مادة علمية من الثلاثة يوميا

و بعد انقضاء المدة يسطر برنامجا جديدا لمدة 3 أشهر يكون كما يلي
السبت : 4 ساعات علوم طبيعة و حياة
الأحد : 4 ساعات رياضيات
الاثنين : 4 ساعات فيزياء
الثلاثاء : 4 ساعات علوم طبيعية
الأربعاء : 4 ساعات رياضيات
الخميس : 4 ساعات فيزياء
الجمعة : 2 ساعات فرنسية + 2 ساعات انجليزية

و بعد نهاية الثلاثة أشهر يضع برنامجا جديدا لمدة 5 أشهر
يصنعه حسب احتياجاته و نقائصه مع كل المواد بدون استثناء ليجد نفسه قبل شهر واحد من امتحان شهادة البكالوريا قام بكل ما يلزم من التحضير الجيد لشهادة البكالوريا , و تبقى له مجرد مراجعات بسيطة , و سيحاول أن لا يجهد نفسه كثيرا خلال الشهر الأخير حتى يكون أيام الامتحانات مرتاحا جدا و قادرا على تقديم كل ما يجب تقديمه من أجل النجاح .

التحضير الجيد لشهادة البكالوريا,

Facebook Comments

السابق
نموذج اختبار الفصل الثاني في اللغة العربية السنة الرابعة متوسط 2019
التالي
موقع الدراسة الجزائري الموقع الأول للدراسة في الجزائر